H

الراهبة      مرتبطة         الهدوء القاتل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لأعلي     مرتبطة         الهدوء القاتل

( تام الوافر 3+3 مفاعلتن )

لإن كنتِ خذلتيني و في ملأٍ                أُقاضــــــيكِ  محاباةً  و في سِري

وإن كنتِ أذعتِ كل أسراري                فإني أحرقُ الأسرارَ في صدرِي

وإن كنتِ علي الإضرار قادرةً                فإن  أذاكِ شيءٌ  كان في قَدَرِي

وإن كنتِ لبستِ ثوبَ راهبةٍ                فإن الثوبَ  يخفي  ما به  أدري

وإن كنتِ  تَرَيْنِي  لا  أُجاريكِ                فإني  لا   أُجاريكِ   علي  غَدْرِ

وإن كنتِ وما زلتِ علي وهَجٍ                 تُضـــــــــاهينَ  بفخرٍ  هالةَ البدرِ

وإن كنتِ عَزَمْتِ تَوْبَةً أُخري                فأهلاً صدرُكِ أهلاً علي صدري 

لأعلي     مرتبطة         الهدوء القاتل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

(2) 

لأعلي    الراهبة     الهدوء القاتل

مفاعلتن (مجزوء الوافر 2+2 مفاعلتن)

كأنَّك  لَســـتَ  مغتبِطًا و مثلُكَ لستُ مغتبطة
فجُلُّ  أحِبتي  رحلوا  بقيتُ لأنِّي  ...  مُنْضَبِطَة
أرادوا  مني  رِفقَتَهُم فقلت    بأنِّي    مُرْتَبطة
وأنَّ العِقْدَ ... مُلتَئِمٌ و عِقْدُكُموا قد أنفَرَطَ
حبيبُ القلبِ مِطواعٌ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لأعلي    الراهبة     الهدوء القاتل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لأعلي    الراهبة    الهدوء القاتل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لأعلي    الراهبة      مرتبطة 


( 3 )

(الرمل 3+3 فاعلاتن)

 وماذا بعدُ ؟

بالهدوءِ ..  بالسُباتِ ..  بالســــكينهْ   لن  تُعَدَّ  عند هذا  الحـفلِ زِينهْ
ســــتـكونُ   مثل   كرسيْ  أو  خِزانهْ   بل  تُعَدُّ .. تلك  أشـياءٌ .. ثمينهْ
سوف  تأتى .. ثم تبقَي .. ثم  تمضي   و كأنْ لم  يأتِ شيءٌ .. أو يبينا
فامتطِ  نعليكَ  حالاً   ..   ثم أمضِ   حيث تلقي .. في الفلاة النائمينَ
عَلَّ  ذِئبًا  جائعًا  ..   جاب البراري   يلتقيكَ  
          ... فيُريحُ 
                      ... العالمينَ

من: أبو عرب

لأعلي    الراهبة      مرتبطة 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ما كنت أحلم

أن ذات يومٍ

أُصبحُ ضيفًا

ضيفًا أثيرًا

تغزلُ قصتي... شفتاكِ

,,,,

ما كنت أحلم

أن تقرأيني

حرفا حرفا

أن تكتبيني

سطرا سطرا

علي نهديكِ

علي ذلك الخصر البض الرقيق

الذي كنتُ

فيه أراكِ

,,,,

وأقفزُ قفزًا

إلي عينيك

ففيهما شوقٌ

وفيهما لهفة

وفيهما عونٌ

يسوقني سوقًا

فأُدركُ أنهما عيناكِ

ثراءٌ عجيبٌ

وكنز عَصِيٌّ

من الأسرار

لا لن يكون

لغير سواكِ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                                                                                  


لملم (رؤاك).. وهواك. وما تشاءُ من قُبَل

واجمع بقايا.. فَوَراتِ العاشقين.. وارْتَحِل

وامض فإني قد طَوَيتُ عن هواك مِلاءَةً

قد سترتنا.. دَفَّأَتْنا.. في ليالينا الأُول

والعطور والزهور والشال ذاك والحرير

وكل ما أهديتنيه من حُلي أو فعل

و زجاجات

أقسمتَ أنك  لِما أقُولُ سوف تمضي مُسَلِّمًا

إن كنتَ حقا كما تقولُ.. لي محبا لم تزل

دعني و شأني فلقد... عزمتُ ذاك  لِعِفَّةٍ

و إني تُقتُ لرحلةٍ.. ؟؟؟؟؟

علي أي حال

فيه اْْشياء

حسب الظروف

والأحوال

...

شيْ يِنْقالْ

و شيْ في البال

و شيْ يِنْشال

للعوزة

...

وخَلُّوها علي الله